منتديات كول تو كول | العاب | افلام | برامج | مسلسلات | اغانى وكليبات 2015

منتديات كول تو كول ترحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المرآة المسكونه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دلوعة بكيفي
::عضو جديد::
::عضو جديد::


عدد المُشــــــآركآت : 20
تاريخ التسجيل : 14/09/2011


مُساهمةموضوع: المرآة المسكونه   الأربعاء سبتمبر 14, 2011 11:30 pm

المرآة المسكونه

في مساء يوم بارد في مدينة طوكيو وفي سوق الأثريات بالتحديد كانت (هونوكا ساجرو)تبحث عن شيء مميز ...فجأة رأت مرآة فضية متلآلآة مكتوب عليها نقوش غريبة لكنها جميلة باللون الفضي فأعجبتها وسألت البائع : كم ثمن هذه المرآة ؟ أجابها 200000 ين .هونوكا: ماذا ؟!! لكن ليس لدي سوى 150 ألف ين هل يمكن أن تعطيني بعض الوقت حتى أكمل المبلغ ؟ البائع : حسنا سوف أعطيكِ مدة شهر كي تجمعي ال(50) ألف المتبقية... هيا خذيها معكِ أراك بعد شهر إلى اللقاء . هونوكا : إلى اللقاء

كانت هونوكا تنتظر على أحر من الجمر أن تأتي المرآة لكن عمال التوصيل تأخروا (دق دق) قفزت هونوكا لتفتح الباب ووجدت عمال التوصيل بالخارج مع المرآة قال عامل التوصيل :هل أنت الآنسه هونوكا ساجرو . هونوكا: نعم إنها انا
عامل التوصيل : حسنا أين أضعها . هونوكا : في غرفة النوم بجانب طاولة الزينة . عامل التوصيل : حسنا سأضعها هناك
وبعد أن ذهب العاملان أرادت هونوكا أن ترى شكلها في المرآة فذهبت إلى غرفة النوم ووقفت أمام المرآة وأعجبها شكلها في المرآة التي كانت تبرق بسبب الضوء ووجدت نفسها تشعر بالنعاس فأطفأت الضوء وشعرت أن هناك شخصا يراقبها
والتفتت بحدة لكنها لم تجد سوى صورتها في المرآة ثم استلقت على السرير ونامت . وفجأة استيقظت من النوم على صوت مرعب ورأت عينان تنظران إليها
وقفزت هونوكا من على السرير فزعة فرأت شيئاً بنياً كبيراً بحجم البيضة وبجانبه زجاجة عطرها المفضل مكسورة
ثم اختفى هذا الشيء فقالت هونوكا : يبدو أنني كنت أتخيل هذا
آآآآه ! سمعت هونوكا صوتاً قادمًا من وسط البلدة فأسرعت خارج المنزل وركبت دراجتها وذهبت إلى مكان الصرخة وعندما وصلت إلى وسط البلدة فوجئت بكائن غريب .فقالت : يا للهول يبدو أنني لم أكن أتخيل إني رأيت هذا الشيء
إنها ....إنها .... (نملة عملاقة)؟؟!!! صرخت هونوكا وقالت : آآه يا ترى من أين أتت هذه النملة العملاقة ؟. ثم
بدأت النملة تحطم البيوت والمباني وتجرح الناس .قالت هونوكا : يا إلهي ماذا أفعل ؟
ومشت النملة باتجاه هونوكا وصرخت هونوكا وأسرعت تجري ثم توقف الصوت من خلفها فالتفتت ونظرت خلفها ولم تجد النملة العملاقة فمشت خطوتين إلى الخلف وشعرت بأن هناك شيء أسفل حذائها فرفعت حذائها لتجد انها داست النملة التي قد تقلصت و أصبحت ملتصقة بالأرض .فقالت هونوكا : يييييييع إن هذا مقزز! وعادت هونوكا إلى منزلها وعند باب المنزل وجدت قطة تموء بحزن وجوع (مياوو مياوو!) فأخذتها وقررت أن تربيها وتعتني بها فحممتها وأطعمتها سمكاً طازجاً
ثم دخلت دورة المياه وتحممت هي أيضاً وعندما خرجت شعرت بالنعاس
هونوكا! هونوكا ! التفتت هونوكا حولها ولكن لم ترى أي شيء وصعقت عندما عرفت مصدر هذا الصوت
إنه….إنه….من المرآة! صرخت هونوكا وقفزت من السرير فزعة واتجهت إلى مصدر هذا الصوت وعندما
نظرت إلى المرأة وجدت وجهاً مخيفاً …. وجهاً شيطانياً! ثم اختفى الوجه ورأت في المرآة قطتها وهي مشنوقة
بحبل فصرخت وذهبت تبحث عن قطتها لكنها وجدتها بخير ولم يحدث لها شيء ثم قررت أن تطبخ الغداء فقالت : أوووه لقد نفد البصل وأيضاً طعام قطتي سأذهب إلى السوق فذهبت هونوكا للتسوق لاحضار ما بقي من حاجاتها ثم رجعت إلى المنزل وصرخة صرخة رعب هائلة ثم قالت : قـ ! قـ ! قـ ! قطتي رأت هونوكا منظراً لا يصدق لقد وجدت قطتها مشنوقة ثم قالت : هذا ما رأيته في المرآة تماماً . لا لايمكن أن يحدث هذا أنا لاأصدق أن المرآة فعلت ذلك . وتذكرت هونوكا ذاك الوجه المرعب الذي كان ينادي باسمها .فذهبت لغرفة نومها وقبل أن تدخل انقطعت الكهرباءعن المنزل كله ثم دخلت وفوجئت بضباب يملأ المكان كله ووجدت أن هناك ضوءً يشع من المرآة ورأت بداخلها ذلك الوجه المرعب مجدداً فقالت له : من أنت ؟ ضحك الوجه وقال
:هونوكا .
هونوكا : كيف عرفت اسمي وماذا تريد مني ؟
ضحك مجدداً وقال : لا يهم لكن انا المرآة المسكونة ومن يتجرأعلى أن يشتريني سوف تهلك حياته هاهاهاها!
هونوكا : هل أنت الذي تسبب في شنق قطتي؟ وظهور تلك النملة العملاقة ؟ قال الوجه المرعب : بالتأكيد هو انا !سوف أدمرك وسأجعلك بائسة طوال حياتك سوف أقتل وأدمر كل من تحبين ثم في النهاية سوف استمتع بقتلك
هونوكا : أفضل أن تقتلني بدلاً من أن تؤذي أهلي وأصدقائي لما لا تقتلني أولاً ؟
الوجه المرعب : لانكِ قد اشتريتيني بثلاث أرباع الثمن لذا لا أستطيع قتلكِ لكن سوف استمتع برؤيتكِ بائسة
وأصدقاؤك يموتون واحداً تلو الآخر ومن ثم يبتعدون عنكِ
هونوكا : لا لايمكن أن يحدث هذا لن أجعلك تدمر حياتي .وخرجت مسرعة من المنزل وذهبت للحديقة التي كانت بجوار منزلها وجلست تحت ظل شجرة وتنهدت بحزن ومن ثم رأت أمامها أزهاراً ألوانها زاهية فانتعشت برؤية تلك الأزهار وذهبت إليها فرأت فراشة تحط على أحد الأزهار ثم رأت الفراشة تذهب ناحية نافذة غرفة نومها . فصرخت وجرت خلفها كي تمنعها من الذهاب إلى المرآة وفقالت في نفسها : لا لايكمن أن تذهب إلى هناك إن المرآة سوف تحولها إلى فراشة ضخمة مثل تلك النملة .
فدخلت غرفة نومها ورأت أن الفراشة بدأت تكبر وتكبر حتى أصبحت مثل حجم القطة الصغيرة فحاولت دفع الفراشة لكن الفراشة كانت أقوى منها فدفعت هونوكا حتى أصبحت أمام المرأة مباشرةً وأصبحت تشعر بـألم
في رأسها ثم شعرت بأن عقلها قد أصبح أكبر من الداخل حتى أصبحت تشعر أنها تفهم حروف اللغات القديمة
فبدأت بقرأءة الكلمات الموجودة على إطار المرآة وهي : احذر من المرآة إنها مسكونة .فذهلت هونوكا من هذا الكلام ومن ثم وجدت كلمات أسفل المرآة وفحاولت قرائتها وجدت أن معناها هو: (إقلب المكونات تجد المكنونات ) لم تفهم هونوكا اللغز وشعرت بيأس شديد فقامت بضرب المرآة فسقطت المرآة على الأرض لكن لم يحدث شيء للمرآة ولم تخدش بخدش واحد حتى. وفجأة لفتت إنتباهها كتابة أسفل المرآة وبدأت في قرأتها وكان مكتوب عليها مكونات المرآة فبعقلها الجديد أصبحت ذكية فعرفت أن عليها أن تقلبها كي يحل اللغز لكن لم تعرف أن قلبتها هل سيحدث شيء سيىء أو جيد لكن توكلت على الله ثم قلبتها وفجأة انفتح درج صغير نظرت إليه لكن لم تجد شيئاَ وخاب أملها لكن فجأة رأت ورقة مطوية بعناية ففتحتها ووجدت الحل لهزيمة المرأة
لقد كان مكتوباً أنه يجب عليها أن تفصل جميع المكونات عن بعضها البعض ففكرت هونوكا كيف يمكن أن تفصل المكونات عن بعض… ربما بالتجميد لا لا لا .لكن مهلا لحظة التجميد عكسه التسخين يعني أنه يمكن أن تنفصل المكونات عن بعضها إذا أرتفعت درجة الحرارة جداً وفكرت أين يمكن أن أجد مكان تكون درجة الحرارة فيه مرتفعة …. أين ….أين آه لقد وجدتها سوف تكون في (مصنع الزجاج)الموجود في طرف المدينة ثم فكرت كيف يمكن أن أصل ومعي المرآة لا يمكن أن أحملها على الدراجة … آه سوف أستخدم سيارتي الجديدة . وبعد دقائق كانت هونوكا قد وضعت المرآة في السيارة وركبتها للمرة الاولى وبدأت تقودها ثم أتت سيارة مسرعة كادت أن تصتدم بهونوكا وسيارتها وبعد دقائق أنفجر خزان مياه بالقرب منها فتسبب بإنزلاق السيارة وبعد أن خف منسوب الماء قادت هونوكا سيارتها نحو المصنع وحينما ظهر المصنع في الأفق (بووم) إنفجر إطار السيارة .
هونوكا : يا إلهي كيف أصل الآن إلى المصنع إن هذه المرآة مزعجة كادت أن تتسب بقتلي عدة مرات أثناء القيادة . وهنا خطرت لهونوكا فكرة وهي : بما أن السيارة موجودة على تلة عالية والمصنع في أسفل التل يمكنها أن تدفع السيارة فتنحدر إلى الأسفل أعجبتها الفكرة فقررت تنفيذها على الفور وبعد أن دفعت السيارة أصتدمت السيارة بجدار المصنع وبعد أن نزلت من التلة وجدت أن المرآة ما زالت سليمة وأخرجتها من الحطام الذي كان قبل خمس دقائق سيارة جديدة ومن ثم دخلت المصنع وساعدها أحد العمال بوضعها في إناء الصهر وهو يستغرب من أن تصهر مرآة جديدة جميلة وثم بدأت المرأة في الدانا قليل الادب و استاهل الطرد إلى الفرن وبدأ ضباب ودخان أسود شديدا السواد بالخروج من الفرن وبدأت الصرخات بالانتشار وبعد دقائق توقفت الصرخات فعرفت هونوكا أن الأزمة أنتهت ومن سبيل الاحتياط قامت بوضع كل مكون في مكان بعيد واحتفظت بواحدة عندها كي لا يقوم أحد بجمعها مرة أخرى

(النهاية)


س1 صرخت هونوكا كثيرا فكم مرة صرخت؟
س2 كم مرة قفزت هونوكا ؟
س3 كم مرة قالت هونوكا: لا لايمكن؟
وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحترف الذهبي
::عضو جديد::
::عضو جديد::


عدد المُشــــــآركآت : 14
تاريخ التسجيل : 15/09/2011


مُساهمةموضوع: رد: المرآة المسكونه   الخميس سبتمبر 15, 2011 2:36 pm


كالعادة ابداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك

بانتظار الجديد القادم
دمت بكل خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المرآة المسكونه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كول تو كول | العاب | افلام | برامج | مسلسلات | اغانى وكليبات 2015 :: المنتديات الترفيـهيـة :: قسم القصص الطويلة والقصيرة-
انتقل الى: